التخطي إلى المحتوى
محمود حسن تريزيجية واحد من أهم لاعبي منتخب مصر
محمود حسن تريزيجية

محمود حسن تريزيجية هو واحد من أهم لاعبي منتخب مصر الأول لكرة القدم، ويعتمد علية بشكل أساسي جميع مدربي المنتخب منذ أن أظهر نفسه في الاحتراف الخارجي في الدور الأوروبية، طبقا لما نشر في موقع يلا لايف فقد ولد محمود حسن تريزيجية في كفر الشيخ و له من العمر 24 عاماً، وخاض خلال مسيرتة الكروية العديد من المحطات والانتقالات التي مر بها وجعلت لدية من الخبرة الكثير من الثقافات المختلفة، فقد ظهر ذلك على أدائه في الملعب والقوة البدنية التي ظهر بها خلال مبارياتة مع المنتخب والأندية التي لعب لها منذ أن أصبح يلعب بشكل مستمر في مباريات فريقة.

وعندما ننظر لرحلة كفاح تريزيجية المصري فقد كانت أولى محطات محمود تريزيجية الكروية عبر بوابة ناشئي النادي الأهلي المصري، والتي ظهر فيها بكل قوي للغاية مما أشاد بة كل من نظر له فقد أدى هذا الأداء إلي اهتمام الجهاز الفني للمارد الأحمر بتصعيدة للفريق الأول للأعتماد علية بشكل كبير كأحد عناصر الفريق الشابة، وسيكون لة دور كبير في تقدم الفريق الأحمر خاصة وانة ظهر في الفترة التي كان يجدد فيها النادي الأحمر جلدة بعد اعتزال عدد كبير من لاعبو الجيل الذهبي للفريق، والحاصل أنة قدم أداء قوي للغاية وممتع مما جعل الأندية الأوروبية تنظر له من أجل التعاقد معه خاصة وأنة موهبة كبرى تستحق الخروج للنور وإظهارها لعالم الاحتراف.

فقد بدأت رحلة كفاح محمود حسن تريزيجية مع الكرة العالمية عندما أعلن نادي أندرلخت البلجيكي لكرة القدم التعاقد مع نجم النادي الأهلي الصاعد كونة موهبة تستحق الاعتناء بها، والذي من جانبة خاض تريزيجية مع أندرلخت 7 مباريات في موسمة الأول عندما رحل للفريق البلجيكي على سبيل الإعارة ولم يسجل خلالها أي هدف إن أن أدائة الذي نظرت إلية الجماهير البلجيكية والجهاز الفني للفريق جعلهم يهتمون بالتعاقد النهائي مع محمود حسن من النادي الأهلي، ليعلن بعدها الفريق رحيلة إلي موسكورن على سبيل الإعارة بعد أن خاض مباراة واحدة بعقدة الجديد، فقد تم الاعتماد علية بشكل أكبر من جانب الفريق صاحب السجل الضعيف في بلجيكا فقد خاض محمود تريزيجية خلال موسمة الأول مع فريق موسكورن 26 مباراة كانت جديرة بأن يثبت نفسة للفريق وجماهيرة كثاني محطاتة الكروية بعد أن سجل 6 أهداف خلال تلك الفترة.

فقد انتهت إعارة تريزيجية وعاد من جديد لـ أندرلخت الذي فرط فية للمرة الثانية على التوالي ولم يضعف صاحب الإرادة القوية التي لديها الرغبة الشديده في إثبات ذاتها، لكن هذة المرة لصالح فريق قاسم باشا التركي كثاني الدول التي يذهب لها في محطتة الكروية بعد تألقة الكبير في بلجيكا فقد تعاقد معة الفريق التركي على سبيل الإعارة أيضاً لكنه أعتمد علية بشكل أساسي نظراً لمعرفة الفريق التامة بأداء ومجهود اللاعب داخل أرض الميدان، فقد خاض 31 مباراة في الفريق في الموسم الأول أثبت في جدارته بتسجيل 13 هدف غير الكثير من الأهداف التي ساهم في صناعتها مع الفريق، ومع نهاية الموسم فعل قاسم باشا عقد شراء محمود حسن تريزيجية من أندرلخت ليكون ملك له كثاني استقرار للنجم المصري في مسيرتة الكروية نظير صبرة على القادم وقدم في ثاني موسم له مع الفريق التركي أداء مميز بعد معرفة الجماهير له واعتمادها علية وأيضاً معرفته هو الأخر لجو المنافسة هناك والثقافة السائدة.

فقد خاض نجم منتخب الفراعنة خلال تلك الفترات من الاحتراف الكثير من المباريات مع منتخب مصر والتي شارك فيها بنسبة كبيرة كلاعب أساسي وأثبت ذاته للمدربين التي لعب تحت قيادتهم، فقد ساهم في عودة منتخب مصر لمكانتة في القارة من خلال التأهل لنهائي كأس أمم أفريقيا مع المنتخب بعد تذبذب كبير في أداء المنتخب فقد خاض مع منتخب الفراعنة 32 مباراة كانت خلال فترة داخل الملاعب كلاعب محترف ولم يسجل خلالها الكثير من الأهداف فقد سجل 3 أهداف فقط، لكنة كان قوياً للغاية في أدائة الهجومي والدفاعي مما أجبر جميع المدربين بالأعتماد علية كلاعب جناح أيسر يميل لتأدية الواجب الدفاعي.

وبعد هذا الأداء الكبير والصبر من المواسم التي مضت عبر تريزيجية عن رغبتة في الرحيل لخوض تجربة جديدة في نادي كبير داخل أوروبا بعد تسابق الأندية للحصول على علية فقد ظهرت رغبة خمسة أندية كبرى في أوروبا بعضها من إيطاليا من اجل التعاقد مع اللاعب الذي تناسب إمكانياته ومهاراته الكرة الإيطالية والبعض الأخر من أجل الاستمرار في الدوري التركي لكن الارتقاء لأندية القمة هذة المرة، فقد أظهرت أندية نابولي وروما ولاتسيو رغبة شديدة في الحصول على اللاعب من فريق قاسم باشا نظرا لتقدم مستوي اللاعب داخل الملعب بشكل كبير ومن ثم ليأتي كبيرين من كبار تركيا وهم فناربخشة وبشكتاش من أجل الحصول على اللاعب، مما يزيد من حيرة تريزيجية وصعوبة موقف النجم المصري مع تلك العروض الكثيرة التي ترغب في الحصول علية لتدعيم الجانب الأيسر للفريق وستشهد الأيام القليلة المقبلة حسم لموقف محمود حسن تريزيجية من كل تلك العروض الكبرى داخل القارة الكروية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *